ملئ الخواء الروحي
في لحظة من اللحظات الخاصة في حياتي، منّ الله بواسع علمه ورحمته عليّ بعد أن وَجد فيّ ما أكابد من العذاب والألم، وبعد أن وَجَد لدي الاستعداد الكبير لمَلء الخواء الروحي في نفسي، فأصبحت مُسلمًا. قبل الإسلام لم أكن أعرف في حياتي معنى للحب، ولكنني عندما قرأت القرآن شعرت بفيض واسع من الرحمة والعطف يغمرني، وبدأت أشعر بديمومة الحب في قلبي، فالذي قادني إلى الإسلام هو محبة الله التي لا تقاوَم.

اشترك