روم لاندو
شواهد المؤلف:
شهادة حق
لم ينسب محمد في أيّ يوم من الأيام إلى نفسه صفة ألوهية أو قوى أعجوبية، على العكس لقد كان حريصًا على النص؛ على أنه مجرد رسول اصطنعه الله لإبلاغ الوحي للناس.

Related Posts


اشترك